أتبكي على الكرة

في نهاية كل مباراة ينقسم المشجعون إلى قسمين : قسمٌ يبكي فرحاً لفوز فريقه والآخر للخسارة ، وهذه ظاهرةٌ منتشرة في الوسط الرياضي – إلا من رحم الله – وإن المرء ليعجب ممَ يبكي هؤلاء ؟ وهل الفوز أو الخسارة في كرة القدم أو غيرها من  أنواع الرياضة  تستحق هذا البكاء ! انتهى.

الشاهد :

إنّ الأولى للمسلم أن يفرح بطاعته لربه ويبكي على ذنوبه وتقصيره ، لأن عليهما تترتب سعادته في الدنيا والآخرة. انتهى.

المرجع :

كرة القدم قراءة متأنية ، محمد العتيبي حفظه الله ، ط / دار الطرفين ” ص 34 – 36 ” ، فصل : البكاء عند الفرح أو الهزيمة ، بتصرف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *