الذِكرُ أيام التشريق

ذِكرُ الله عز وجل المأمور به في أيام التشريق أنواع متعددة :

  1. ذِكرُ الله عز وجل عقب الصلوات المكتوبات بالتكبير.
  2. ذِكرُهُ بالتسمية والتكبير عند ذبح النسك .
  3. ذِكرُ الله عز وجل عند الأكل والشرب .
  4. ذِكرُهُ بالتكبير عند رمي الجمار في أيام التشريق وهذا يختص به أهل الموسم .
  5. ذِكرُ الله تعالى المطلق فإنه يُستحبُ الإكثار منه في أيام التشريق .

قال عكرمة : كان يستحب أن يقال في أيام التشريق : { رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } (201) سورة البقرة ، وهذا الدعاء من أجمع الأدعية للخير ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر منه .انتهى .

الشاهد :

قال الله تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا } (41) سورة الأحزاب

المرجع :

لطائف المعارف ، الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله ، ط / دار الحديث ، ” ص 387 – 388 ” ، فصل : أيام التشريق ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *