إبليس والعابد

حُكيَ أن إبليس لعنه الله أراد أن يُضل عابداً من العُباد فلم يستطع ، فقال له إبليس بعد أن فشل في إغوائه ، أما تسألني بماذا أُضلّ بني آدم. قال : بلى : فرد عليه قائلاً : بثلاثة أخلاق ، الشُحّ ، والحِدّة ، والسُكر.
فإن الرجل إذا كان شحيحاً قللنا ماله في عينه ورغبناه في أموال النّاس ، وإذا كان حديداً تداولناه بيننا كما يتداول الصبيان الكُرة ، ولو كان يُحيي الموتى لم نيأس منه ، وكل ما يبنيه نهدمه ، وإذا سكر قُدناه إلى كُلِ شرّ وفضيحة وخِزي وهوان كما تُقاد القِطُ إذا أخذ بأذنها كيف شِئنا ، انتهى.
الشاهد :
قال الله تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} (6) سورة فاطر.
المرجع :
البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 9 / 231 ” ، فصل : وهب بن منبه اليماني ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 560
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *