إذا الطيران خير لها

إن الأخطار التي تتعرض لها الطائرة وهي في كبد السماء – كالصواعق واحتمال السقوط وما إلى ذلك – ليس أشد عليها من الخطر الذي تتعرض له إن بقيت دون حراك على الأرض ؛ ونعني بالخطر الذي يصيبها هو الصدأ – إن طيرانها في الجو يجعلها أقل عرضة للصدأ والتآكل . انتهى .

وقد صدق من قال :

إن كان الشغل مجهدة فإن الفراغ مفسدة .

المرجع :

من كتاب كيف أصبحوا عظماء ؟

للمؤلف :

د/ سعد سعود الكريباني .

طبعة مكتبة جرير والعبيكان ” ص 31 ” .

” بتصرف “

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *