الإسراء والمعراج

قال الله تعالى : { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ }.
يعتقد البعض أنّ لليلة الإسراء مزيّة عن غيرها مِنْ الليالي حيثُ يعملون على إقامة الاحتفالات بذكراها كما يخصصون لها عبادات لا أصل لها بالرغم مِنْ أنه * لم يثبت عن النبي ﷺ ولا عن أحد مِنْ صحابته أو التابعين لهم بإحسان أنّهم جعلوا لليلة الإسراء مزيّة عن غيرها ، فضلاً عن أنْ يقيموا احتفالاً بذكراها ، بالإضافة إلى ما يتضمنه الاحتفال بها مِنْ البدع والمُنكرات.
الشاهد :
قال شيخ الإسلام ابن تيّمية رحمه الله : ” لم يقم دليل معلوم لا على شهرها ، ولا على عشرها ، ولا على عينها ، بل النقول في ذلك مُنقطعة مُختلفة ، ليس فيها ما يُقطع به “.
المصدر :
* المُناسبات الموسمية ، د / حنان اليماني ، ط / مكتبة الأسدي ” 90 ، 91 ، فصل : الإسراء والمِعراج ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 640
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *