الإفتاء في الدين والطب !

يتجرأ البعض على عِلمين” الدين ، والطب ” !

فالدين : تجد البعض يفتي في مسائل يقف عن القول فيها أهل العلم الأصليين ومع ذلك تجده يفتي بقوله سمعت أو قرأت وهكذا .

والطب : كذلك تجد من يتكلم فيه بدون علم إما بوصفة طبية أو عليك بالأعشاب الفلانية ، وما علم أن سكوته خيرا من قوله .

وأخيرا : لا تجد أحد يتجرأ على القول في علم الهندسة مثلاً أو الكهرباء أو الحدادة أو النجارة أو السباكة أو أو أو . فيا ليت الذي يتكلم في الدين والطب بغير علم أن يترك القول لأهله . انتهى .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *