التسبيح أم الاستغفار

قال ابن القيم لشيخه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمهما الله تعالى يوماً : سُئل بعض أهل العلم : أيما أنفع للعبد ، التسبيح أم الاستغفار ؟

فقال : إذا كان الثوب نقياً ، فالبخور وماء الورد أنفع له ، وإن كان دنساً فالصابون والماء الحار أنفع له .

فقال ابن تيمية رحمه الله :

فكيف والثياب لا تزال دنسة ؟ انتهى .

اللهم ارزقنا ألسنة ذاكرة وقلوبا شاكرة ونفوسا راضية اللهم آمين . انتهى .

* الوابل الصيب .

للمؤلف :

الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .

ط / دار ابن حزم ” ص 126 ” .

فصل :

قراءة القرآن أفضل من الذكر .

بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *