الحكمة من تفاوت أطوالها

أصابع اليد : ” الخنصر ، البنصر ، الوسطى ، السبابة ، الإبهام “

وقد جُعل في هذه الأصابع عُقد لتطوى وتنفتح ، فيمكن العمل بها ، ولم تجوف لكثرة عملها إذ لو جٌوفت لصدمها الشيء القوي فكسرها .

فما الحكمة من تفاوت أطوالها ؟

  الحكمة من جعل بعضها أطول من بعض ، لتستوي إذا ضمت . انتهى .

فتبارك الله أحسن الخالقين .

المرجع :

من كتاب تلبيس إبليس .

للمؤلف  :

الإمام ابن الجوزي رحمه الله  .

فصل  :

ذكر تلبيسه على الدهرية .

ط / دار الندوة الجديدة ” ص 47 ” .

” بتصرف “

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *