الحلقة الخامسة : أعمال النواصب في يوم عاشوراء

من أعمالهم في هذا اليوم أنهم يغتسلون ويتطيبون ويلبسون أفخر ثيابهم ويتخذونه عيداً يصنعون فيه أنواع الأطعمة ويظهرون السرور والفرح يريدون بذلك عناد الروافض ومعاكستهم.

من هو الناصبي : هو الذي يكره علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، انتهى.

وقيل عنهم : هم الذين ينصبون العداء لآل البيت ويقدحون فيهم ويسبونهم فهم على النقيض من الروافض.

هل تعلم أن الروافض يتهمون أهل السُنّة بأنهم نواصب وهذا اتهام باطل لأن أهل السُنّة يتبرؤون من طريقة النواصب وطريقة الروافض.

المرجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 8 / 452  ” ، فصل : سنة 61هـ ، صفة مقتله ” الحسين بن علي ” مأخوذة من كلام أئمة هذا الشأن لا كما يزعمه أهل التشيع من الكذب ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 385

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *