الحلقة الرابعة : أعمال أهل السُنّة والجماعة في يوم عاشوراء

من أعمالهم أنهم يصوموه ويصوموا يوماً قبله اقتداءً بحبيبهم ونبيهم محمد صلى الله عليه وسلم فعن ابن عباس رضى الله عنهما –  قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسُئلوا عن ذلك فقالوا هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون ، فنحن نصومه تعظيماً له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( نحن أولى بموسى منكم ) فأمر بصومه.

من هم أهل السُنّة : السُنّة في اللغة : الطريق ، ولا ريب في أن أهل النقل والأثر المتبعين آثار رسول الله صلى الله عليه وسلم وآثار أصحابه هم أهل السُنّة لأنهم على تلك الطريق التي لم يحدث فيها حادث ، وإنما وقعت الحوادث بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، انتهى.

المراجع :

مكاشفة القلوب المقرب إلى حضرة علام الغيوب ، الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله ، ط / دار الحديث ” 389 ، 390 ” ، الباب 106.

تلبيس إبليس ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / الندوة الجديدة ” 22 ” ، الباب الثاني : في ذم البدع والمبتدعين ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 384

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *