الحلقة السادسة : أعمال الشيعة ” الرافضة ” في يوم عاشوراء

 

من أعمالهم في هذا اليوم أنهم يقوموا بضرب الدباب ” الطبول ”  وذر الرماد والتبن في الطرقات والأسواق وتعليق المسوح على الدكاكين ويظهر الناس الحزن والبكاء وكثير منهم لا يشرب الماء موافقة للحسين لأنه قتل عطشاناً ثم تخرج النساء حاسرات عن وجوههن ينحن ويلطمن وجوههن وصدورهن حافيات في الأسواق إلى غير ذلك من البدع الشنيعة والأهواء الفظيعة والهتائك المخترعة.

من هو الشيعي ” الرافضي ” : هو الذي يزعم أن الرسالة كانت لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه وبالخطأ من جبريل عليه السلام ” وحاشاه ” أتى بها على محمد صلى الله عليه وسلم ولذلك يقول عنه خان الأمين وأيضاً يسب الشيخين أبا بكر الصديق وعمر الفاروق رضي الله عنهما وعن الصحابة أجمعين ويقذف أم المؤمنين عائشة وحفصة رضي الله عنهما ، انتهى.

المرجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 8 / 452  ” ، فصل : سنة 61هـ ، صفة مقتله ” الحسين بن علي ” مأخوذة من كلام أئمة هذا الشأن لا كما يزعمه أهل التشيع من الكذب.

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 14 / 489  ” ، فصل : سنة 744 هـ  ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 386

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *