الطب والفقه والحلم

قال وهب لأحد جلسائه : ألا أعلمك طباً لا يتعايا فيه الأطباء ، وفقهاً لا يتعايا فيه الفقهاء ، وحلماً لا يتعايا فيه الحلماء ؟

قال : بلى يا أبا عبد الله .

قال : أما الطب فلا تأكل طعاماً إلا سميت الله على أوله وحمدته على آخره ،

وأما الفقه فإن سئلت عن شيء عندك فيه علم فأخبر بما تعلم وإلا فقل : لا أدري ،

وأما الحلم فأكثر الصمت إلا أن تسأل عن شيء . انتهى .

المرجع :

من كتاب البداية والنهاية .

للمؤلف :

الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله .

فصل : وهب بن منبه اليماني .

” ج 9 / ص 223 ” .

ط : دار الأخيار .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *