العِلمُ والعِبادة

قال الحسن : العاملُ على غير عِلمٍ كالسّالك على غير طريق ، وهو يُفسدُ أكثر ممّا يُصلح ، فاطلبوا العِلّم طلباً لا يضرّ بالعِبادة ، واطلبوا العِبادة طلباً لا تضرُ بالعِلم ، فإنّ قوماً طلبوا العِبادة وتركوا العِلم حتى خرجوا بأسيافهم على أُمّةِ محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، ولو طلبوا العِلمَ لنهاهم عن الذي فعلوا ، انتهى.
الشاهد :
قال الله تعالى : { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ } (108) سورة يوسف.
المصدر :
مفتاح دار السعادة ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار طيبة الخضراء ” 118 ” ، فصل : تخريج حديث قوله صلى الله عليه وسلم : ” يحمل هذا العِلّم … ” ، الوجه 74 ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 631
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *