النملة والجرادة

روى ابن القيم عن بعض الصادقين أنه شاهد يوماً ما من النمل أمراً عجبا ، فقال : رأيت نملةً جاءت إلى شق جرادة فزاولته فلم تطق حمله من الأرض فذهبت غير بعيد ، ثم جاءت معها بجماعة من النمل ، قال : فرفعت ذلك الشق من الأرض فلما وصلت النملة برفقتها إلى مكانه دارت حوله ودُرن معها ، فلم يجدن شيئاً ، فرجعن ، فوضعته ، ثم جاءت فصادفته فزاولته فلم تطق رفعه من الأرض فذهبت غير بعيد ثم جاءت بهن فرفعته ، فدُرن حول مكانه فلم يجدن شيئاً ، فذهبن ، فوضعته ، فعادت ، فجاءت بهنّ فرفعته ، فدُرن حول المكان فلما لم يجدن شيئاً تحلقن حلقة وجعلن تلك النملة في وسطها ثم تحامل عليها فقطّعنها عُضواً عُضواً وأنا أنظر !! انتهى .

الشاهد :

لا تكن سبباً في شقاء غيرك !

المرجع :

مفتاح دار السعادة ، الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله ، ط / دار طيبة الخضراء ، دار ابن حزم ” ص 339 ، 340 ” ، فصل : في التأمل في النمل ، بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *