الوقفة الأولى : تعريف الصِيام وفضله

الصِيام في اللغة : يُطلق على الإمساك. قال الله تعالى : { فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا } أي إمساكاً عن الكلام .
والمقصود به هنا الصِيام : وهو الإمساك عن المُفطرات من طُلوع الفجر إلى غُروب
الشمس مع النيّة. عن أبي هُريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : قال الله عز وجل : { كل عمل ابن آدم له إلا الصيام ، فإنّه لي وأنا أجزي به ، والصيام جُنّة فإذا كان يوم صومِ أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل ، فإن شاتمه أحد أو قاتله فليقل : إني صائم مرتين ، والذي نفس محمّد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله يوم القيامة من ريح المسك. وللصائم فرحتان يفرحهما : إذا أفطر فرح بفطره ، وإذا لقيَ ربه فرح بصومه } رواه أحمد ومسلم والنسائي ، انتهى.
المصدر :
فقه السنّة ، السيّد سابق رحمه الله ، ط / دار طيبة الخضراء ” 1 / 304 ” ، فصل : الصيام ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 651
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *