” الوقفة الثالثة مع سورة الفاتحة “

تابع لما قبله – أسماء سورة الفاتحة –

ويقال لها أيضاً :

  1. الصلاة :

سميت بذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه : { قسمت الصلاة بيني وبين عبدي قسمين ولعبدي ما سأل فإذا قال : الحمد لله رب العالمين قال الله : حمدني عبدي … } . الحديث رواه النسائي وغيره.

  1. الشفاء :

لما رواه الدارمي عن أبي سعيد مرفوعاً : { فاتحة الكتاب شفاء من كل سم }.

  1. الرُقية :

لحديث أبي سعيد في الصحيح حين رقى بها الرجل السليم فقال له : رسول الله صلى الله عليه وسلم : {  وما يدريك أنها رقية ؟ } .

  1. أساس القرآن :

لما روى الشعبي عن ابن عباس رضى الله عنهما أن سماها : { أساس القرآن ، قال : وأساسها بسم الله الرحمن الرحيم } .

  1. الكافية :

وسماها يحي بن أبي كثير بذلك لأنها تكفي عما عداها ولا يكفي ما سواها عنها كما جاء في بعض الأحاديث المرسلة : { أم القرآن عوض من غيرها وليس من غيرها عوض منها } .

  1. الكنز :

ذكرها الزمخشري في كشافه.

  1. الواقية :

وسماها سفينة بن عيينة بذلك . انتهى.

المرجع :

تفسير القرآن العظيم ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / مكتبة الرشد ” ج 1 / ص 11 – 15 ” ، سورة الفاتحة ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *