بدعة عيد الأبرار

من الأمور المحدثة المبتدعة في شهر شوال : بدعة الأبرار وهو اليوم الثامن من شوال فبعد أن يتم الناس صوم شهر رمضان ، ويفطروا اليوم الأول من شهر شوال – وهو يوم عيد الفطر – يبدأون في صيام الستة أيام الأول من شهر شوال ، وفي اليوم الثامن يجعلونه عيداً يسمونه : ” عيد الأبرار ” . قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ” وأما ثامن شوال : فليس عيداً لا للأبرار ولا للفجار ، ولا يجوز لأحد أن يعتقده عيداً ، ولا يحدث فيه شيئاً من شعائر الأعياد ” .

كيفية هذا العيد :

يكون الاحتفال بهذا العيد في أحد المساجد المشهورة فيختلط النساء بالرجال ويتصافحون ويتلفظون عند المصافحة بالألفاظ الجاهلية ، ثم يذهبون بعد ذلك إلى صنع بعض الأطعمة الخاصة بهذه المناسبة . انتهى.

الشاهد :

تذكر أن كل بدعةٍ ضلالة وكل ضلالةٍ في النار ، أجارنا الله وإياكم من النار ، اللهم آمين.

المرجع :

المناسبات الموسمية بين الفضائل والبدع والأحكام ، د / حنان بنت علي اليماني .

ط / مكتبة الأسدي ” ص 206 ” ، فصل : بدع تتعلق بشهر شوال ، بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *