تأمل كيف سيق إليه رزقه !

كان الشيخ طاهر بن أحمد يأكل يوما مع أصحابه طعاما فجاءه قط فرموا له شيئا فأخذه وذهب سريعا ، ثم أقبل فرموا له شيئا أيضا فانطلق به سريعا ثم جاء فرموا له شيئا أيضا فعلموا أنه لا يأكل هذا كله فتتعبوه فإذا هو يذهب به إلى قط آخر أعمى في سطح هناك ، فتعجبوا من ذلك ، فقال الشيخ : يا سبحان الله هذا حيوان بهيم قد ساق الله إليه رزقه على يد غيره أفلا يرزقني وأنا عبده وأعبده . انتهى .

الشاهد :

فسبحان من قال * وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين * سورة هود ” آية 6 ” .

المرجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” ج 12 / ص 417 ، 418 ” ، فصل : طاهر بن أحمد بن بابشاذ ، بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *