تواضع عمر بن الخطاب

لمّا فتح المسلمون القادسية بالعراق ظلّ أميرُ المؤمنين عمر بن الخطاب في المدينة يستخبر عن أمر القادسية كل من لقيه من الرُكبان ، فبينما هو ذات يوم من الأيام إذا هو براكب يلوح من بُعد ، فاستقبله عمر فاستخبره ، فقال له : فتح الله على المسلمين بالقادسية وغنموا غنائم كثيرة وجعل يُحدثه وهو لا يعرف عمر وعمر ماشٍ تحت راحلته ، فلما اقتربا من المدينة جعل الناس يُحيّون عمر بالإمارة فعرف الرجل عمر فقال : يرحمك الله يا أمير المؤمنين هلّا أعلمتني أنك الخليفة ؟ فقال لا حرج عليك يا أخي ، انتهى.
الشاهد :
فلنجعل التواضع شعارٌ لنا.
المرجع :
البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 7 / 35 ” ، فصل : غزوة القادسية ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 516

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *