جبال شرفها الله تعالى

  1. ومنها الجبل الذي كلم الله عليه موسى كليمه ونجيه .
  2. ومنها الجبل الذي تجلى له ربه به فساخ وتدكدك .
  3. ومنها الجبل الذي حبب الله ورسوله وأصحابه إليه وأحبه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ” جبل أحد ” .
  4. ومنها الجبلان اللذان جعهلما الله سورا على بيته ، وجعل الصفا في ذيل أحدهما والمروة في ذيل الآخر ، وشرع لعباده السعي بينهما وجعله من مناسكهم ومتعبداتهم .
  5. ومنها جبل حراء الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخلو فيه بربه ، حتى أكرمه الله برسالته وهو في غاره .

فسبحان من اختص برحمته وتكريمه من شاء من الجبال والرجال ، فجعل منها جبالا هي مغناطيس القلوب كأنها مركبة منه فهي تهوي إليه كلما ذكرتها وتهفو نحوها ، كما اختص من الرجال من خصه بكرامته ، وأتم عليه نعمته ووضع عليه محبة منه ، فأحبه وحببه إلى ملائكته وعباده المؤمنين ووضع له القبول في الأرض بينهم .

انتهى .

المراجع :

-من كتاب قل انظروا .

للمؤلف :

الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .

الفصل الثاني : كوكب الأرض .

مبحث : جبال شرفها الله تعالى .

طبعة المكتب الإسلامي ” ص 150 ” .

-من كتاب مفتاح دار السعادة ومنشور ولاية أهل العلم والإرادة .

فصل : في الحكمة في الجبال .

طبعة دار ابن حزم ” ص 307 ” .

للمؤلف :

الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *