حنين الخشبة

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة إلى جنب خشبة ، يُسند ظهره إليها ، فلما كثر الناس ، قال : ” ابنوا لي منبراً له عتبتان ” . فلما قام على المنبر يخطب ، حنّت الخشبة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : وأنا في المسجد ، فسمعت الخشبة تحن حنين الواله ، فما زالت تحن حتى نزل إليها ، فاحتضنها ، فسكنت.

وكان الحسن البصري رحمه الله إذا حدّث بهذا الحديث ، بكى ، ثم قال : يا عباد الله ، الخشبة تحن إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إليه ، فأنتم أحق أن تشتاقوا إلى لقائه . ابن حبان في صحيحه ” 14/ 436 ” برقم : “6507 ” ، ورجاله ثقات. انتهى.

الشاهد :

اللهم صلِ وسلم على نبينا وحبيبنا محمد.

المرجع :

سير أعلام النبلاء ، الإمام الذهبي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 3 / 576 ” ، فصل : الحسن البصري ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *