حِنكةُ ملِكْ

كان لبعض المُلوك ولدٌ واحدٌ ساقط الهِمّة دنيء النفس فاتر ، فأراد أن يُرشحَهُ للمُلك فسلّط عليه بعض الجواري فعشق منهنّ واحدة ، فأُعلِمَ بذلك الملكُ فسُرّ وأرسل إلى المعشوقة أن تجنّيْ عليه وقولي : إني لا أصلُح إلّا لملكٍ أو عالم ، فلما قالت له ذلك أخذ في التعلّم وما عليه المُلوك من أدوات المُلك حتى برع في ذلك ، انتهى.
الشاهد :
حاول أن تُغيّر مَنْ حولك إلى الأفضل.
المرجع :
روضة المُحبين ونُزهة المشتاقين ، الإمام ابن قيّم الجوزيّة رحمه الله ، ط / دار الكُتُب العِلمية ” 126 ، 127 ” ، الباب الرابع عشر ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 581
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *