خامس الخلفاء الراشدين !!!

أولهم : أبو بكر الصديق رضي الله عنه .

ومدة خلافته :

سنتان وثلاثة أشهر وعشرة ليالي ” 2 سنة ، 3 أشهر ، 9 أيام “.

ثانيهم : عمر بن الخطاب رضي الله عنه .

ومدة خلافته :

عشر سنوات وخمسة أشهر وواحد وعشرون يوما ” 10 سنوات ، 5 أشهر ، 21 يوم “.

ثالثهم : عثمان بن عفان رضي الله عنه .

ومدة خلافته :

اثنا عشر سنة ” 12 سنة “.

رابعهم : علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

ومدة خلافته :

أربع سنين وتسعة أشهر ” 4 سنوات ، 9 أشهر “.

إلى الآن لا جديد في الموضوع ولكن لو سُألت عن الخامس فمن هو ؟

فالإجابة قد تصل بنسبة 90 % إلى أنه الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز رحمه الله ، وإن قيل لك من أين عرفت هذه المعلومة لكان جواب البعض من بعض القنوات الفضائية ، وللأسف أن الإجابة خاطئة .

خامسهم : الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعن أبيه.

ومدة خلافته :

ستة أشهر ” 6 أشهر “.

قال الإمام ابن كثير والدليل على أنه أحد الخلفاء الراشدين الحديث الذي أوردناه في دلائل النبوة من طريق سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

” الخلافة بعدي ثلاثون سنة ثم تكون ملكا “.

وإنما كملت الثلاثون بخلافة الحسن بن علي ، فإنه نزل عن الخلافة لمعاوية في ربيع الأول من سنة إحدى وأربعين ، وذلك كمال ثلاثين سنة من موت رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه توفى في ربيع الأول من سنة إحدى عشرة من الهجرة .

وزمن خلافة عمر بن عبد العزيز من سنة 99 – 101 هـ ومدتها سنتين وخمسة أشهر وأربعة أيام ” 2 سنة ، 5 أشهر ، 4 أيام ” ، فقد كان بعيداً عن زمن الخلفاء الراشدين ، وإنما هو مجدد القرن الأول رحمه الله .

قال الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله : ” إن الله تعالى يقيض للناس في كل رأس مائة سنة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر بن عبد العزيز ، وفي رأس المائتين الشافعي” . انتهى .

الشاهد :

فضلاً لا تأخذ العلم إلا من مصادره الصحيحة.

المراجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار :

” ج 7 / 259 – 262 “، فصل : صفة  مقتل علي .

” ص 105 – 109 ” ، فصل : خبر سلمة بن قيس الأِشجعي والأكراد .

” ص 158 ، 163 ” ، ” بعض الأحاديث الواردة في فضائل عثمان بن عفان .

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” ج 8 / 305 ، 306 “.

فصل : خلافة الحسن بن علي .

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” ج 13 / 174 ، 175 “.

فصل : خليفة الوقت المعتصم بالله .

أبو بكر الصديق رضي الله عنه ، محمد رضا رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” ص 116 ” ، فصل : وفاة أبي بكر الصديق رضي الله عنه .

سيرة ومناقب عمر بن عبد العزيز ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / دار المنار ” ص 49 ، 213 ” ، فصل : عمر مرشد المائة الأولى والشافعي مرشد المائة الثانية ، فصل : في ذكر تاريخ وفاته ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *