خامس القُرشيات

أمُ المؤمنين أُمُ سلمة : واسمها هند بنت أبي أمية ، كانت عند أبي سلمة فهاجر بها إلى أرض الحبشة وتُوفيَ سنة أربع ، فتزوّجها رسول الله ﷺ ، وكان ﷺ يخصها دون غيرها في بعض الأحوال ويبتدئ بها إذا دار على نسائه رضي الله عنهن ، فعن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها قالت : { كان رسول الله ﷺ إذا صلى العصر ، دخل على نسائه واحدة واحدة ، يبدأ بأم سلمة لأنها أكبرهنّ ، وكان رسول الله ﷺ يختم بي }.
تُوفيت أم سلمة رضي الله عنها في زمن يزيد بن معاوية سنة اثنتين وستين ولها أربع وثمانون سنة على الصواب ، وهي آخر مَنَ مات مِنْ أزواج النبي ﷺ ، وقد صلى عليها أبو هُريرة رضي الله عنه ودُفنت بالبقيع ، انتهى.
المصادر :
الوفا بأحوال المُصطفى ﷺ ، الإمام ابن الجوزي رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 2 / 204″ ، فصل : في ذِكر أزواجه وعددهنّ ، بتصرف.
نساء حول الرسول ﷺ ، محمود طعمة حلبي ، ط / دار المعرفة ” 80 – 92 ” ، أم سلمة هند بن أبي أمية ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 671
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *