سادس القُرشيات

أم المؤمنين سودة بنت زمعة بن قيس رضي الله عنها ، وكانت تُكنى بأم الأسود. تزوجها رسول الله ﷺ بعد أن انقضاء عُدتها مِنْ موت زوجها السكران بن عمرو بأرض الحبشة ، ودخل بها بمكة ﷺ بعد وفاة خديجة رضي الله عنها وبعد عقده على عائشة ، وقيل غير ذلك.
عن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها ، قالت : ولما أسَنّت سودة عند رسول الله ﷺ همّ رسول الله ﷺ بطلاقها ، فقالت : { لا تُطلقني ، وأنت في حل مني ، فأنا أُريد أن أُحشر في أزواجك ، وإني وهبت يومي لعائشة ، وإني لا أُريد ما تريد النساء ، فأمسكها رسول الله ﷺ حتى تُوفي عنها مع سائر مَنْ تُوفيَ عنهن مِنْ أزواجه رضي الله عنهنّ } ، ماتت أم المؤمنين سودة بنت زمعة في آخر خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المدينة ، وهذا هو المشهور في وفاتها ، انتهى.
المصدر :
نساء حول الرسول ﷺ ، محمود طعمة حلبي ، ط / دار المعرفة { 92 – 97 } ، أم المؤمنين سودة بنت زمعة رضي الله عنها ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 672
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *