شرح لأسماء الله الحسنى ” البارئ المصور “

ومن أسماء الله الحسنى ” البارئ ” : الذي خلق الخلق ، أو الذي خلق جميع الموجودات وبرأها ، وسواها بحكمته ، وصورها بحمده وحكمته ، وهو لم يزل ولا يزال على هذا الوصف العظيم . انتهى .

و” المصور ” : أي مبدع المخترعات ، وأحسن المصورين والمقدرين فهو الذي تفرد سبحانه بخلق وإيجاد جميع هذه الموجودات دقيقها وجليلها .

انتهى .

المراجع :

*تحفة الذاكرين ، للشوكاني .

ط / دار الكتاب العربي ” ص 73 “

فصل : في فضل أسماء الله الحسنى .

* فقه الأسماء الحسنى ،

لعبد الرزاق البدر . ط / دار التوحيد للنشر ” ص 117 “.

فصل ” 23 ” .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *