شرح لأسماء الله الحسنى ” العظيم ”

ومن أسماء الله الحسنى وصفاته العلا ” العظيم ” :

قال الله تعالى : { فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ } (74) سورة الواقعة .

العظيم : فهو الله الذي لا يتصوره عقل ، ولا يحيط به فِهم .

واعلم أن معاني التعظيم الثابتة لله وحده نوعان :

أحدهما : أنه موصوف بكل صفة كمال ، وله من ذلك الكمال أكمله وأعظمه ، وأوسعه ، فله العلم المحيط ، والقدرة النافذة ، والكبرياء والعظمة .

ثانيهما : أنه لا يستحق أحد من الخلق أن يُعظم كما يُعظم الله ، فهو جلّ وعلا الذي يستحق من عباده أن يعظّموه بقلوبهم ، وألسنتهم ، وجوارحهم ، وذلك ببذل الجهد في معرفته ، ومحبته ، والذّلّ له ، والانكسار له ، والخضوع لكبريائه ، والخوف منه .انتهى .

المراجع :

*تحفة الذاكرين ، للشوكاني . ط / دار الكتاب العربي ” ص 73 ” .

فصل : في فضل أسماء الله الحسنى .

* شرح لأسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة ، لسعيد بن وهف القحطاني .

ط / فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية . ” ص 80 – 82 “.

فصل : العظيم . بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *