شرح لأسماء الله الحسنى ” العفو الغفور “

ومن أسماء الله الحسنى وصفاته العلا ” العفو ، الغفور ” :

قال الله تعالى : { ذَلِكَ وَمَنْ عَاقَبَ بِمِثْلِ مَا عُوقِبَ بِهِ ثُمَّ بُغِيَ عَلَيْهِ لَيَنصُرَنَّهُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ } (60) سورة الحـج .

العفوّ : هو الذي يمحو السيئات ، ويتجاوز عن المعاصي ، وهو قريب من الغفور ، ولكنه أبلغ منه ، فإنّ الغفران ينبئ عن الستر ، والعفوّ ينبئ عن المحو ، والمحو أبلغ من الستر ، وهذا حال الاقتران ، أما انفرادهما فإنّ كل واحد منهما يتناول معنى الآخر .

الغفور : أي كثير المغفرة .

المراجع :

*فقه الأسماء الحسنى . لعبد الرزاق البدر .

ط / دار التوحيد ” 169 ” . فصل : العفوّ ، الغفور، الغفّار ، التوّاب .

*تحفة الذاكرين ، للشوكاني . ط / دار الكتاب العربي ” ص 73 ”

فصل : في فضل أسماء الله الحسنى .

بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *