شرح لأسماء الله الحسنى ” العلي ، الأعلى ، المتعال “

ومن أسماء الله الحسنى وصفاته العلا ” العلي ، الأعلى ، المتعال ” :

قال الله تعالى : { لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ } (4) سورة الشورى ، وقوله تعالى : { سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى } (1) سورة الأعلى ، وقوله : { عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ } (9) سورة الرعد ، وهذه الأسماء تدل على علوه المطلق بجميع الوجوه والاعتبارات  فهو العلي علوّ الذات ، قد استوى على العرش وعلا على جميع الكائنات وباينها .

فهو الواحد القهار الذي قهر بعزّته وعلوهّ الخلق كلهم ، فنواصيهم بيده ، وما شاء كان لا يمانعه فيه ممانع ، وما لم يشأ لم يكن .

المراجع :

*فقه الأسماء الحسنى ، لعبد الرزاق البدر . ط / دار التوحيد ” 174 – 175 ” .

*شرح أسماء الله الحسنى ، لسعيد بن وهف القحطاني .

ط / فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية .” 78 – 79 ” .

فصل : العلي ، الأعلى ، المتعال . بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *