شرح لأسماء الله الحسنى ” المعز ، المذل “

ومن أسماء الله الحسنى وصفاته العلا ” المعز ، المذل “ :

لم يرد بهما اسماً في القرآن ، وإنما وردَ فعلاً ، مثلَ ” الخافض ، الرافع ” ، قال الله تعالى : { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } (26) سورة آل عمران

المعز ” أي : الذي يجعل من يشاء عزيزاً .

المذل ” أي : الذي يجعل من يشاء ذليلاً .

قال الخطابي : أعز أولياءه وأظهرهم على أعدائه وأحلهم دار الكرامة في العقبى ، وأذل أهل الكفر في الدنيا بأن ضربهم بالرق والجزية والصغار وفي الآخرة بالعقوبة والخلود في النار . انتهى .

المراجع :

أسماء الله الحسنى . لابن قيم الجوزية. ط / المكتبة التوفيقية ” ص 402 ” ،

فصل : المعز ، المذل.

تحفة الذاكرين . للشوكاني  ط / دار الكتاب العربي ” ص 73 ” .

فصل : في فضل أسماء الله الحسنى . بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *