شرح لأسماء الله الحسنى ” الوارث “

ومن أسماء الله الحسنى وصفاته العلا ” الوارث ” :

وقد ورد هذا الاسم في القرآن الكريم في ثلاثة مواضع كلها بصيغة الجمع ، وهي قوله تعالى : { وَإنَّا لَنَحْنُ نُحْيِي وَنُمِيتُ وَنَحْنُ الْوَارِثُونَ } (23) سورة الحجر ، وقوله تعالى : { وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ } (89) سورة الأنبياء ، وقوله تعالى : { وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ } (58) سورة القصص .

الوارث : أي : الباقي بعد فناءِ الخلق ، فكل مَن سِواه زائل ، وكل مَن عداه فانٍ ، وهو جلّ وعلا الحيُ الذي لا يموت ، والباقي الذي لا يزول ، إليه المرجع والمنتهى ، وإليه المآل والمصير ، يُفني المُلاك وأملاكهم ، ويرث تبارك وتعالى الخلقَ أجمعين ، لأنه باقٍ وهم فانون ، ودائمٌ وهم زائلون . انتهى .

المرجع :

فقه الأسماء الحسنى ، لعبد الرزاق البدر ، ط / دار التوحيد ” 298 ” .

فصل : الوارث ، بتصرف .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *