معنى الاستسقاء

الاستسقاء : استفعال من سقى وهو طلب السُقيا ، وصلاة الاستسقاء لها سبب : إذا جدبت الأرض ، أي : خلت من النبات ، وقحط المطر ، أي امتنع ، ولم ينزل ، فلا شك أنّ في ذلك ضرر عظيم ، فلهذا صارت صلاة الاستسقاء في هذه الحالة سنة مؤكدة .

ومن الأدعية الواردة في ذلك :

” اللهم اسقنا غيثاً هنيئاً مريئاً ، غدقاً مجللاً ، عامّاً سحّاً ، طبقاً دائماً ، اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ” المعنى :

الهنيء : ما لا مشقة فيه ، وما يفرح الناس به ويستريحون له .

المريء : ذو العاقبة الحسنى .

الغدق : الكثير ، قال تعالى : { وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقًا } (16) سورة الجن .

مجللاً : أي مغطياً للأرض ، ومنه جلال الناقة الذي يُغطى به ظهرها .

عاماً : أي شاملاً .

سّحاً : أي الذي ليس فيه العواصف ، لأن العواصف مع الأمطار تُؤذي وتُؤلم ، وربما تُفسد الجدران وتُهدّم البيوت .

طبقاً : أي واسعاً .

دائماً : أي مستمراً ، ولكن هذا الدوام مشروط بأن لا يكون فيه ضرر . انتهى .

خبر صحفي :

ستقام بإذن الله تعالى صلاة الاستسقاء يوم الاثنين القادم الموافق 24/1/1436هـ  نسأل الله عز وجل أن يتقبل من الجميع .

المراجع :

*المناسبات الموسمية بين الفضائل والبدع والأحكام .

د / حنان بنت علي اليماني .

ط / مكتبة الأسدي . ص ” 290 – 293 ” .

فصل : صلاة الاستسقاء . بتصرف .

*صحيفة سبق .

18/ 1/ 1436هـ الموافق 11/11/2014م

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *