صلاة التراويح

سميّت التراويح بذلك لأن الناس كانوا يطيلونها جداً فكلما صلّوا أربع ركعات استراحوا قليلاً .

وكان النبي صلى الله عليه وسلم أول من سنّ الجماعة في صلاة التراويح في المسجد ، ثم تركها خوفاً من أن تفرض على أمتّه ، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها وعن أبيها : أن النبي صلى الله عليه وسلم صلّى  في المسجد ذات ليلة وصلّى بصلاته ناس ، ثم صلّى من القابلة وكثر الناس ، ثم اجتمعوا من  الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أصبح قال : ” قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيتُ أن تُفرض عليكم قال : وذلك في رمضان ” انتهى .

المرجع :

من كتاب المناسبات الموسمية بين الفضائل والبدع والأحكام .

للمؤلفة :

د / حنان بنت علي بن محمد اليماني .

فصل : حكم قيام رمضان .

ط / مكتبة الأسدي ” ص 169 ” .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *