طنش تعش تنتعش

قال أحد الصالحين رحمه الله ” طنش تعش تنتعش ” ، ومعنى ذلك أن لا تبالي بالحوادث والمنغّصات ، فإذا جلسّت تبحث عن كل مقولة قِيلت فيك وتُحاسب كل من أساء إليك ، وترد على كل من هجاك ، وتنتقم من كل مَن عاداك ، فأحسن الله عزاءك في صحتك وراحتك ونومك ودينك واستقرار نفسك وهدوء بالك ، وسوف تعيش ممزقاً قلقاً مكدراً ، كاسف البال منغص العيش ، كئيب المنظر سيئ الحال ، عليك باستخدام منهج التطنيش ، إذا تذكرت مآسي الماضي فطنش ، إذا طرقت سمعك كلمة نابية فطنش ، وإذا أساء لك مسيء فاعف وطنش ، وإذا فاتك حظ من حظوظ الدنيا فطنش ، لأن الحياة قصيرة لا تحتمل التنقير والتدقيق ، بل عليك بمنهج القرآن : { خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ } (199) سورة الأعراف ، انتهى.

الشاهد :

فن التطنيش لمن أراد أن يعيش.

المرجع :

اشكر حُسّادك ، د / عائض القرني حفظه الله ، ط / دار الحضارة ” 106 ، 107 ” ، فصل : فن التطنيش لمن أراد أن يعيش ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 401

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *