عجائب الدنيا 5

قال الشافعي : عجائب الدنيا خمسة :

  1. منارة ذي القرنين بالإسكندرية .
  2. أصحاب الرقيم : وهم بالروم اثنا عشر رجلاً .
  3. مرآة بباب الأندلس على باب مدينتها : يجلس الرجل تحتها فينظر فيها صاحبه من مسافة مائة فرسخ ، وقيل ينظر مَن بالقسطنطينية .
  4. مسجد دمشق وما يوصف من الإنفاق عليه .
  5. الرخام والفسيفساء : فإنه لا يُدرى لها موضع ، ويقال إن الرخام معجون ، والدليل على ذلك أنه يذوب على النار . انتهى .

وحديثاً يقال أن عجائب الدنيا سبعة :

  1. الأهرامات بالجيزة . ” مصر “
  2. حدائق بابل المعلقة . ” العراق “
  3. سور الصين العظيم .
  4. برج بيزا المائل ” إيطاليا ” .
  5. برج إيفل بباريس ” فرنسا ” .
  6. صخور هنج بإنكلترا .
  7. تمثال الحرية بنيويورك .

الشاهد :

والأعجب من هذا وذاك ماءُ زمزم ، هذا الماء المبارك الذي ظهر منذ زمن أبينا إبراهيم عليه السلام وإلى يومنا هذا فتبارك الله رب العالمين .

فهل في رأيك يعتبر من أعاجيب الدنيا ؟

المراجع :

البداية والنهاية .

الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله .

ط / دار الأخيار .

” ج 9 / ص 122 ” .

فصل : سنة ست وتسعين هجرياً .

الشبكة العنكبوتية .

عجائب الدنيا السبعة .

بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *