كتابٌ لابد أن نقرؤه

قال الله تعالى : ” وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه ونخرج له يوم القيامة كتابا يلقاه منشورا ، اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا “

قال الحسن البصري رحمه الله : ” لقد أنصفك يا بن آدم من جعلك حسيب نفسك ” . والمقصود أن عمل  ابن آدم محفوظ عليه قليله وكثيره ، ويكتب عليه ليلا ونهارا صباحا ومساء ، فإنك لم تُظلم ولم يكتب عليك إلا ما عملت ، لأنك ذكرت جميع ما كان منك ، ولا ينسى أحد شيئا مما كان منه ، وكل أحد يقرأ كتابه من كاتب وأمي . انتهى .

اللهم وفقنا للعمل الصالح الذي يرضيك عنا .

المراجع  :

* من كتاب النهاية في الفتن والملاحم .

” ج 2 / ص 313 ” .

فصل : من نوقش الحساب  هلك .

طبعة : دار الحديث .

* من كتاب تفسير القرآن العظيم  .

تفسير سورة الإسراء ” آية 12 – 14 ” .

” ج 3 / ص 258- 259 ” .

طبعة : مكتبة الرشد

للمؤلف :

الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله .

” بتصرف “

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *