{ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ }  

أبو نصر عبد العزيز بن عمر بن أحمد بن نباتة الشاعر المشهور ، والذي كان يمتدح سيف الدولة بن حمدان ، ومن أشهر أبياته :

ومن لم يمت بالسيفِ مات بغيره   تنوّعت الأسباب والموتُ واحدُ ، انتهى.

الشاهد :

قال الله تعالى : { كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ } (57) سورة العنكبوت

المرجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 11/ 301 ” ، فصل : أبو نصر عبد العزيز بن عمر ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 393

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *