لا تبح بثلاثة

محمد بن عبد الباقي الأنصاري ، سمع الحديث وتفرّد عن جماعة من المشايخ  ، وأملى الحديث في جامع القصر ، وكان مشاركاَ في علوم كثيرة ، وقد أُسر في صغره في أيدي الروم فأرادوه على أن يتكلم بكلمة الكفر فلم يفعل ، وتعلم منهم خط الروم ، وكان يقول من خدم المحابر خدمته المنابر ، ومن شعره الذي أورده له ابن الجوزي عنه وسمعه منه قوله :

احفظ لسانك لا تبح بثلاثةٍ  سنٍ ومالٍ ، إن سئلت ، ومذهبِ

فعلى الثلاثة تبتلى بثلاثةٍ   بمكفر وبحاسد ومكذب ِ .

قال ابن الجوزي : بلغ من العمر ثلاثاً وتسعين سنة ، لم تتغير حواسه ولا عقله ، توفي ثاني رجب من هذه السنة . وحضر جنازته الأعيان وغيرهم ، ودفن قريباً من قبر بشر . انتهى .

المرجع :

من كتاب البداية والنهاية .

للمؤلف :

الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله .

فصل :

سنة خمس وثلاثون وخمسمائة

” ج 12 / 509 ” .

ط / دار الأخيار .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *