لكنّ عمر جرّب

تناظر أبو سليمان الداراني وأبو صفوان في أيهما أزهد عمر بن عبد العزيز أم أويس القرني  ؟

قال أبو سليمان لأبي صفوان : كان عمر بن عبد العزيز أزهد من أويس قال له : ولمَ ؟

قال : لأن عمر ملك الدنيا فزهد فيها .

فقال له أبو صفوان : وأويس ، لو ملكها لزهد فيها مثل ما فعل عمر.

فقال أبو سليمان : لا تجعل من جرب كمن لم يجرب .

إن من جرت الدنيا على يديه ليس لها في قلبه موقع أفضل ممن لم تجر على يديه وإن لم يكن لها في قلبه موقع . انتهى .

وكما قيل : أسأل مجرب ولا تسأل ؟؟؟ .

المرجع :

من كتاب مناقب وسيرة عمر بن عبد العزيز

للمؤلف :

الإمام ابن الجوزي رحمه الله .

الباب الثالث والعشرون : في ذكر زهده .

ط / دار المنار ” ص 119 “

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *