ماذا يفعلون في يوم عاشوراء ؟؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم

ماذا يفعلون في يوم عاشوراء

الطائفة الأولى :

ومن أفعال هذه الطائفة في يوم عاشوراء أنهم يصوموه ويصوموا يوم قبله أو بعده إقتداء بحبيبهم ونبيهم محمد صلى الله عليه وسلم فعن ابن عباس رضى الله عنهما –  قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسُئلوا عن ذلك فقالوا هذا اليوم الذي أظهر الله فيه موسى وبني إسرائيل على فرعون ، فنحن نصومه تعظيماً له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( نحن أولى بموسى منكم ) فأمر بصومه .

أتعرف من هم ؟

هم أهل السنة والجماعة  

من هو السني : هو من آمن بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا وأحب الصحابة رضوان الله عليهم واقتفى أثرهم فيترضى على أبا بكر الصديق وعمر الفاروق وعلي أبو السبطين وعثمان ذو النورين والصحابة أجمعين .

الطائفة الثانية :

من أفعال هذه الطائفة في يوم عاشوراء أنهم يقومون بضرب الدباب ( الطبول ) وذر الرماد والتبن في الطرقات والأسواق وتعليق المسوح على الدكاكين ويظهر الناس الحزن والبكاء وكثير منهم لا يشرب الماء موافقة للحسين لأنه قتل عطشاناً ثم تخرج النساء حاسرات عن وجوههن ينحن ويلطمن وجوههن وصدورهن حافيات في الأسواق إلى غير ذلك من البدع الشنيعة والأهواء الفظيعة والهتائك المخترعة .

أتعرف من هم ؟

هم الشيعة ( الرافضة )

من هو الشيعي : هو الذي يزعم أن الرسالة كانت لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه وبالخطأ من جبريل عليه السلام ( وحاشاه ) أتى بها على محمد صلى الله عليه وسلم ولذلك يقول عنه خان الأمين وأيضا يسب الشيخين أبا بكر الصديق وعمر الفاروق رضي الله عنها وعن الصحابة أجمعين . بتصرف

الطائفة الثالثة والأخيرة :

ومن أفعال هذه الطائفة في يوم عاشوراء أنهم يغتسلون ويتطيبون ويلبسون أفخر ثيابهم ويتخذون ذلك اليوم عيداً يصنعون فيه أنواع الأطعمة ويظهرون السرور والفرح يريدون بذلك عناد الروافض ومعاكستهم . بتصرف

أتعرف من هم ؟

هم أهل النواصب من الشام 

من هو الناصبي : هو الذي يكره علي بن أبي طالب رضي الله عنه

وقال عنهم الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح الواسطية : هم الذين ينصبون العداء لآل البيت ويقدحون فيهم ويسبونهم فهم على النقيض من الروافض .  

لطفاً قل ( اللهم احقن دماء المسلمين في كل مكان  )

المراجع

المؤلف

صحيح مسلم

الإمام النووي رحمه الله

البداية والنهاية

ابن كثير الدمشقي رحمه الله

الإمام علي بن أبي طالب

محمد رضا رحمه الله

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *