ما أنا بأجهل من الهدهد !

كان أحد المعلمين يجلس بين طلابه فسُئل عن مسألة فقال : لا أعلمها ، فقال أحد طلابه : أنا أعلم هذه المسألة ، فغضب المعلم وهمّ به ، فقال له : أيها المعلم ! لست أنت أعلم من سليمان بن داود ولو بلغت من العلم ما بلغت ، ولست أنا أجهل من الهدهد وقد قال لسليمان ( أحطت بما لم تحط به ) فلم يعتب عليه ولم يعنفه . انتهى .

الشاهد :

قد تجد في النهر ما لا تجده في البحر !

المرجع :

مفتاح دار السعادة ، الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله ، ط / دار طيبة الخضراء ، دار ابن حزم

” ص 241 ” ، فصل : تخريج حديث قوله صلى الله عليه وسلم : ” يحمل هذا العلم .. ” الوجه 145 ، بتصرف.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *