ما يستحب فعله في أيام العشر من ذي الحجة

ما يستحب فعله في هذه الأيام :

  1.  الصلاة : يُستحب التبكير إلى الفرائض ، والإكثار من النوافل ، فإنها أعظم القُربات .
  2.  الصيام : لدخوله في الأعمال الصالحة ، وقال الإمام النووي عن صوم أيام العشر أنه يستحب استحباباً شديداً .
  3.  التكبير والتهليل والتحميد : وقال الإمام البخاري رحمه الله : ” وكان عمر رضي الله عنه يُكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيُكبرون ، ويُكبر أه الأسواق ، حتى ترتج منى تكبيراً .

والتكبير نوعان :

  •    مطلق : في جميع الأوقات من أول دخول شهر ذي الحجة إلى آخر أيام التشريق .
  •    مقيّد : في أدبار الصلوات المفروضة من صلاة الصبح يوم عرفة إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق ، وأما الحاج فمن بعد رمي جمرة العقبة الكبرى يوم النحر إلى صلاة العصر من آخر أيام التشريق .
  1.    صيام يوم عرفة : يتأكد صوم يوم عرفة ، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال عنه : ” أحتسب على الله أن يكفّر السنة التي قبله والسنة التي بعده ” .

وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن صوم يوم عرفة في عرفة ، قال الشيخ العلامة ابن باز رحمه الله :  ” والسنة للحُجاج الإفطار ، لأنه أقوى للدعاء وأنشط على أعمال الحج ” . انتهى .

المرجع :

البدع الموسمية بين الفضائل والبدع والأحكام .

د / حنان بنت علي اليماني .

ط / مكتبة الأسدي ” ص 230 – 233 ” .

فضل : فضائل عشر ذي الحجة .

بتصرف .

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *