مقدمة لشرح أسماء الله الحسنى ” الله جل جلاله “

بسم الله الرحمن الرحيم

نستعرض إن شاء الله شرحاً مختصراً لأسماء الله الحسنى على ضوء الكتاب والسنة مع ذكر المراجع المنقول منها فالله نسأل الاستفادة من هذا الشرح ليزيدنا إيماناً ويقيناً بالله سبحانه وتعالى .

من أسماء الله الحسنى وصفاته العلا : ” الله جلّ جلاله ” :

قال الله تعالى : { وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُواْ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَآئِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ } (180) سورة الأعراف .

الله جل جلاله : هو المألوه المعبود ، ذو الألوهية والعبودية على خلقه أجمعين ، لما اتصف به من صفات الألوهية التي هي صفات الكمال . فاسم الله جل جلاله هو الجامع ، ولهذا تضاف الأسماء الحسنى كلها إليه فيقال : الرحمن الرحيم العزيز الغفار القهار من أسماء الله ، ولا يقال : الله من أسماء الرحمن . انتهى .

المراجع :

*أسماء الله الحسنى ، لابن القيم الجوزية ، ط / المكتبة التوفيقية ” ص 103 ” .

*شرح أسماء الله الحسنى في ضوء الكتاب والسنة ، لسعيد القحطاني .

ط / مؤسسة الجريسي ” ص 162 ” . فصل : الله عز وجل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *