من مآسي الشام

في سنة 552 هـ كانت بالشام زلازل كثيرة قويّة خرّبت كثيراً من البلاد ، وهلك فيها مَنْ لا يُحصى كثرةً ، وأمّا عن كثرة القتلى ، فيكفي فيه أنّ مُعلماً كان بالمدينة ، وهي مدينة حماة ، ذُكر أنّه فارق المكتب لمهمّ عرض له فجاءت الزلزلة فخرّبت البلد ، وسقط المكتب على الصّبيان جميعهم.
قال المُعلّم : فلم يأتِ أحدٌ يسأل عن صبيّ كان له ، انتهى.
الشاهد :
اللهمّ لُطفك لُطفك بأهل الشام.
المرجع :
الكامل في التاريخ ، الإمام ابن الأثير رحمه الله ، ط / المكتبة العصرية ” 9 / 169 ” ، ذكر الزلازل بالشام ، بتصرف.
انستقرام : dramy2010
صورة رقم : 597
💎💎💎
تليجرام : { قناة معلومة موثقة }
https://t.me/dramy2010

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *