موت العابد أهون من موت العالم بالنسبة له ؟

قال المزني : رُوي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال إن الشياطين قالوا لإبليس يا سيدنا ما لنا نراك تفرح بموت العالم ما لا نفرح بموت العابد ، والعالم لا نُصيب منه والعابد نُصيب منه ؟

قال : انطلقوا فانطلقوا إلى عابد وأتوه في عبادته .

فقالوا :  إنا نريد أن نسألك !

فقال : سل .

فقال : إبليس هل يقدر ربك أن يجعل الدنيا في جوف بيضة ؟

قال : لا أدري !

قال : أترونه كفر في ساعة ؟

ثم جاؤوا إلى عالم في حلقته يُضاحك أصحابه ويحدثهم فقالوا : إنا نريد أن نسألك !

فقال : سل .

فقال : هل يقدر ربك أن يجعل الدنيا في جوف بيضة ؟

قال : نعم .

قال : كيف ؟

قال : يقول كن فيكون .

فقال إبليس : أترون ذلك لا يعدو نفسه ، وهذا يفسد عليّ عالما كثيرا .

انتهى .

المرجع :

مفتاح دار السعادة .

الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .

ط / دار طيبة الخضراء ، دار ابن حزم .

” ص 99 ” .

الأصل الأول في العلم وفضله وشرفه .

بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *