مُداراة الناس

أبو سليمان حَمد ويقال أحمد بن محمد الخطابي البستي ، أحد المشاهير الأعيان ، والفُقهاء المجتهدين المكثرين ، له من المُصنفات معالم الُسنن وشرح البخاري ، وغير ذلك . وله شعر حسن . فمنه قوله :

ما دمت حيّاً فدَارِ الناسِ كلهم * فإنما أنتَ في دارِ المُداراةِ
من يدرِ دارَى ومن لم يدرِ سوف * يُرى عمّا قليلٍ نديماً للنداماتِ.

تُوُفيَ بمدينة بست في ربيع الأول من سنة 388هـ ، قاله ابن خلكان ، انتهى.

الشاهد  :

صدق مَنْ قال : مُداراة النّاس نصف العقل !

المرجع  :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ” 11/274 ” ، فصل : سنة  388هـ ، الخطابي ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 402

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *