حجٌ مبرور وسعيٌ مشكور

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منك حجّك إن كنت حاجّاً !

محمد بن إسماعيل أبو عبد الله المغربي ” أبو عبد الله ” كان من المعمّرين

توفي عن 120 سنة ، وله كلام مليح نافع فمنه قال : أعظم الناس ذلاً فقير داهن غنياً وتواضع له ، وأعظم الناس عزاً غني تذّلل لفقير أو حفظ حرمته ، وقد حجّ على قدميه 97 مرة ، وكان يمشي في الليل المظلم حافياً كما يمشي الرجل في ضوء النهار ، وكان المشاة يأتمون به فيرشدهم إلى الطريق فكانت قدماه مع كثرة مشيه كأنهما قدما عروس مترفة ، ولمّا مات أوصى أن يُدفن إلى جانب شيخه علي بن رزين بجبل الطور ، انتهى.

الشاهد :

اشكر الله على أن وفقكَ لطاعته !

المرجع :

البداية والنهاية ، الإمام ابن كثير الدمشقي رحمه الله ، ط / دار الأخيار ،” 11 / 95 – 97 ” ، فصل : سنة 299 هـ ، بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *