وقفة مع الفصول

كما نلاحظ في هذه الأيام من تقلبات مناخية من غيوم وأمطار مما يدعونا أن نقف وقفة تأمل مع هذه الظواهر الطبيعية ، وكما هو معلوم أن السنة تتكون من أربعة فصول وهي : ” الخريف ، الشتاء ، الربيع ، الصيف ” .

ونحن اليوم نعيش في فصل الخريف حيث يعتدل فيه الزمان ويصفو الهواء ، وجعله الله برزخاً بين سموم الصيف وبرد الشتاء ، وأبراجه : الميزان ، العقرب ، القوس .

وفصل الشتاء يتميز بشدة برده وُيذكر بزمهرير جهنم عياذاً بالله ، وأبراجه :  الجدي ، الدلو ، الحوت .

أما فصل الربيع فهو أطيب فصول السنة و ُيذكر بنعيم الجنة وطيب عيشها

، وجعله الله  برزخاً بين الشتاء والصيف ، وأبراجه : الحمل ، الثور ، الجوزاء .

وبالنسبة لفصل الصيف فإنه يتميز بشدة حره وُيذكر بحر جهنم وهو من سمومها عياذاً بالله ، وأبراجه : السرطان ، الأسد ، السنبلة .

وهذه الفصول تُذكرنا بأحوال الحياة الآخرة وما فيها من نعيمٍ وعذاب .

والمُبدع جل شأنه هو من بيده القدرة على التحكم في هذه الفصول وتقلباتها دون زيادةٍ أو نقصان .

فعلى المسلم أن يُكثر من الأعمال الصالحة ليدّخرها للحياة الآخرة .

فواعجباً كيف يُعصى الإله أم كيف يجحده الجاحدُ ؟
ولله في كل تحريكةٍ وتسكينةٍ أبداً شاهدُ
وفي كل شيء له آية تدل على أنه الواحدُ . انتهى .

المراجع :

*مفتاح دار السعادة .

الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله .

ط / دار ابن حزم ” ص 289-290 ” .

فصل : في الاستدلال بالآيات القرآنية .

*لطائف المعارف .

الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله .

ط / دار الحديث ” ص 421 ” .

فصل الربيع .

بتصرف .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *