{ وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ }

لن يحدث لك شيءٌ في هذه الدنيا إلّا بعلم الله وقدَره ، فإذا كانت الورقة تسقط بعلمه سبحانه فما بالك بما يخصك يا موّحد ! فاهنأ بعيشك ونم قرير العين ، انتهى .

الشاهد :

قال الله تعالى : { وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ } (59) سورة الأنعام

المرجع :

أفكار تحيا بها ، د / خالد المنيف حفظه الله ، ط / فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية ” ص 240 ” ، بتصرف.

انستقرام : dramy2010

صورة رقم : 145

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *