سبب تسمية مشعر عرفة

ذكر الأنباري : إنما سُميَ يوم عرفة ، لأن جبريل عليه السلام علّم إبراهيم عليه السلام المناسك كلها بعرفة فقال : أعرفت في أي موضع تطوف ؟ وفي أي موضع تسعى ؟ وفي أي موضع تقف ؟ وفي أي موضع تنحر ؟ فقال له : عرفت ، فسميت عرفة .

وقال الضحاك : إنما سُميَ بذلك ، لأن آدم عليه السلام وقع بالهند ، وحواء بجدة فاجتمعا بعرفة وتعارفا .

وقيل :  لأن الناس يعترفون فيها بذنوبهم ، وقيل : غير ذلك .

المراجع  :

البدع الموسمية بين الفضائل والبدع والأحكام .

د / حنان بنت علي اليماني .

ط / مكتبة الأسدي ” ص 231 ” .

فصل : فضائل عشر ذي الحجّة .

تاريخ مكة المكرمة قديماً وحديثاً .

د / محمد إلياس عبد الغني .

ط / فهرسة مكتبة الملك فهد الوطنية ” ص 115 ” .

فصل : المشاعر .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *